التخطيط للحمل الثاني

التخطيط للحمل الثاني

هل آن الأوان لإنجاب الطفل الثاني؟

التخطيط للحمل الثاني تتغاير الإجابة من عائلة إلى أخرى وفق ظروفها، بل إجابة الأطباء على ذلك السؤال، تخبرنا بأن الفارق المثالي بين الحملين ليس أقل من عامين بعد إنجاب الطفل الأول ولا يزيد عن خمسة سنوات.

فإذا كنتِ قد قد قررتِ أن تنجبي طفلًا ثانيًا، هناك بعض الاستعدادات التي ينبغي عليكِ ألا تتجاهليها، سنطلعك عليها هذا اليوم في ذلك النص.

ليس من اللازم أن يكون حملك الثاني مشابهًا لحملك الأول

ليس من اللازم أن يكون حملك الثاني مشابهًا لحملك الأول سواءً في التعقيدات أو في السهولة.

فإن كان حملك الأول عويصًا بعض الشيء فلا سببٍ لأن تقلقي بقوة فكثيرًا ما يكون الحمل الثاني أهدأ عديدًا، والضد بالطبع صحيح، بل من الهام أن تتعاملي مع الحمل الثاني كحالة منفردة.

من الهام أن تتفقي من زوجك أثناء الحمل الأول متى تَستطيع أن تفكري بالبدء في التحضير لحمل حديث، لأنه من الهام اتخاذ الضروري من موانع للحمل بعد انصرام النفاس على الفور حظرًا لحدوث حمل ثاني سريعًا دون إستراتيجية.

تطلب فترة الإستراتيجية للحمل اثاني الكثير من الاستعدادات النفسية والجسدية للأم والتمهيد لطفلك فكرة حضور اخ او اخت يلعب معه وتشويقه للفكرة.

التحضير السيكولوجي والجسدي للأم

اما عن التحضير السيكولوجي والجسدي للأم فيتم على الكثير من الإتجاهات.

الذهاب بعيدا عن الإجهاد والتوتر قدر الإمكان من خلال ممارسة رياضات التأمل المغيرة واليوجا، والحصول على قسط كاف من السبات سينعكس هذا على صحتك بوجه عام.

التحضير لفكرة الاستحواذ على طفل أخر وتفهم مطالب الشأن من وقت ومجهود حتى لاتتفاجئ الأم خاصة لو كان طفلك الأول لازال صغيرا لهذا ينصح أهل الخبرة بعدم اتخاذ مرسوم الحمل الثاني قبل أن يتم طفلك الثلاث سنين حتى يكون الشأن أسهل على الأم.

المراعاة بالتغذية واتباع سيستم غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة، والأطعمة التي تعين على مبالغة نسبة الخصوبة تَستطيع استشارة طبيبك ومارسي الرياضة كل يوم.

 

الإطمئنان على الأم من الناحية الصحية

الإطمئنان على الأم من الناحية الصحية عن طريق زيارة طبيبة السيدات والاطمئنان عليها من الناحية الصحية ومن امكانية الحمل دون مشكلات حتى يتم اكتشاف اي مشكلات مبكرا وحلها سريعا، وتناول
الفيتامينات والعقاقير التتساعد على مبالغة نسبة الخصوبة، والاهتمام بحل اي مشكلات صحية أخرى لتمر عليك مرحلة الحمل دون مشكلات صحية.

– إذا كنتِ تعانين من مشاكل صحية متعلقة بآلام العمود الفقري أو مبالغة الوزن، فلا بُد من الهيمنة عليها قبل الحمل الثاني كي لا تتفاقم.

– لا تخبري طفلك الأول منذ الطليعة بالأمر، تَستطيع الانتظار لبعض الوقت حتى يتضح الحمل عليكِ.
– هيئي طفلك نفسيًا لتقبل حضور طفل حديث، واستعدي لبعض مشاعر الغيرة الطبيعية.
– لو كان طفلك يشاركك الفراش، فهذا هو الوقت الموائم لتعليمه الاستقلال.
– إن لم يكن طفلك قد تخلص من الحفاض، فهذا هو الوقت الموائم.
– قبل شراء احتياجات الوليد الحديث لا تتعجلي، احصري أولًا ما احتفظتِ به من أشياء الوليد الأول، حتى لا تكرري شراءها.

شاهد أيضاً

طريقة مضمونة للحمل

طريقة مضمونة للحمل طريقة مضمونة للحمل هل أنتِ مهيأة لتكوني أم هل تريدين علم أسرع …