الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها
الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها إشكالية الصفراء أو اليرقان هي تحويل في لون جلد الطفل أو بياض العين إلى اللون الأصفر حصيلة ترسب مادة البيليروبين الذي ينتج من تكسير كريات الدم فإذا ترسب في الأنسجة اعطى ذلك اللون الأصفر ويبدو الأصفرار على الطفل في وضعية ازدياد نسبة البيليروبين زيادة عن 5 مجم.

خطورة تزايد نسبة الصفراء فى الاطفال حديثى الولادة

فيما يتعلق للمخاطر إذا ازدادت النسبة عن أرقام معينة تكون بجداول حسب عمر الطفل ووزنه ونسبة الصفراء بالدم فهناك ترسب مادة الصفراء بخلايا المخ والتي تسبب تدميراً يعتمد في نسبته على مستوى الصفراء، والمدة التي تعرض لها الطفل قبل الدواء، بل ذلك لا يصدر سوى في النسب العالية لاغير، والتي تتعدى 20 مجم فتكون الحصيلة ركود، تشنجات ، خسارة الإدراك ، تلف الرأس ، مشكلات في النمو .

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها
الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها

دواء إشكالية الصفراء

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها في حالات الإصفرار الخفيف والذي لم يتخطى مستوى البيليروبين 12 مجم لايحتاج الطفل أي دواء او فعل إلا الحرص على إرضاع الطفل على نحو جيد كي لايتعرض للجفاف أو الدواء بالضوء، ويحدث من خلال كشافات إضاءة خاصة لها طول موجي محدد تقوم بتغيير مادة الصفراء إلى شكل مغاير يسهل على الجسد القضاء عليه ولا يبلغ إلى خلايا المخ

وذلك الضوء يكون عالي الغزارة عن طريق ضوء أزرق مغاير كليا عن الضوء المتواجد في بيوتنا فهو ليس ضوء أزرق كما أن كثافته ايضاً ضئيلة. وفي بعض الحالات نتطلب إلى عملية تحويل الدم، وهي لا تحدث سوى في النسب العالية، إذا تم الدواء كثيرا ما لا ترجع مرة ثانية سوى في الحالات الناتجة عن عوامل وراثية، أو أن يكون الطفل قد خرج مبكرا، ولم يتابع المدة الكافية للعلاج.

انواع وعلل إشكالية الإصفرار ؟

الصفراء الناتجة عن حليب الأم :

الصفراء عند حديثي الولادة ونسبتها وهي تتم كثيرا ما متأخرا بعد الأسبوع الأول، ولكن نشخصها بالاستبعاد أي بعد عمل كل الفحوصات واستبعاد العوامل الأخرى، وهناك كذلك أمراض وراثية تقوم برفع من نسبة الصفراء غير المباشرة.
يمكن مفاضلة نسبة الصفراء المرضية عن الطبيعية أنها في أثناء 48 ساعةٍ أو ثلاثة ترتفع نسبة البيليروبين لأكثر من 20 مجم وتكون لون الصفرا غامقة ومائلة للخضرة مع الركود في حين في الوضعية الطبيعية يكون الإرتفاع متدرج .كما يبقى حالات يتواصل فيها الإصفرار لشهرين وهى وضعية طبيعية حصيلة ولادة الطفل المبكره قبل أوانه أو يكون وزن الطفل أقل من الطبيعي.

الصفراء الفسيولوجية:

وهي الصفراء الطبيعية والتي تتم في نسبة عظيمة من الأطفال حديثي الولادة،لأن إنزيمات الكبد تكون غير ناضجة بشكل إجمالي للتخلص من المادة الصفراء وهي عادة تبدو بنهاية هذا النهار الثالث أو الرابع من الولادة وتتواصل لفترة عشرة أيام أو أسبوعين على الأكثر ، ولا تتعدى نسبتها (12mg/dl) ولا مشكلات فيها، ولا تفتقر أي دواء، لاغير نطلب إعطاء الطفل بعض السوائل (أعشاب) إذا قد كانت اعداد حليب الأم غير جيدة، وتختفي مع الوقت بشكل متدرج دون تدخل بأي دواء.

شاهد أيضاً

هل ينفع الحمل اثناء الرضاعه

هل ينفع الحمل اثناء الرضاعه الحمل اثناء الرضاعه تستخدم السيدات الرضاعة الطبيعية أداة بديلة عن …