الطفل المبتسر
الطفل المبتسر

كيفية التعامل مع الطفل المولود قبل التسعة أشهر – الطفل المبتسر

الطفل المبتسر : 

الطفل المبتسر هو الطفل المولود بعد سبعة شهور فأكثر ن الحمل إذا توفرت له الظروف يمكنه أن يعيش حيث أجهزة جسمه الحيوية ناضجة ويمكنها مواجهة الظروف خارج الرحم ولا صحة للقول الشائع بين العامة أن طفل السبعة أشهر يعيش وطفل الثمانية أشهر لا يمكنه  الحياه سوى يومين أو ثلاثة أيام فهذه إحدى الخرافات .

كثير من الأطفال المولودين وعمرهم ثمانية شهور يمكنهم الحياة بسهولة طالما توافرت الظروف المناسبة بل إن فرص الحياة لهم أكبر وأحسن لأن أجهزتهم أنضج من طفل السبعة شهور .

ولكن لأن حساب مدة الحمل يشوبه دائما إحتمال الصواب والخطأ فقد أعاد الاطباء مراجعة تعريفهم للطفل المبتسر وأصبحوا يقسمون المواليد عموما إلى نوعين :

النوع الأول :

المستكمل الوزن ومدة الحمل وهو الطفل الذي يزيد وزنه على 2500 جرام وهو يعامل الطفل الطبيعي ولا يطلق عليه صفة مبتسر ولن يحتاج لرعاية خاصة ….

النوع الثاني : 

وهو الذي يقل وزنه عن 2500 جرام أو تنقص مدة الحمل عن ستة وثلاثين أسبوعا وكلاهما سوف يحتاج لرعاية خاصة .

والطفل ناقص الوزن أو المدة هو الذي يحتاج إلى رعاية طبية حتى يصل إلى الوزن المطلوب ولذا فإذا وجدت الأم أن طفلها يبدو أقل من الحجم المعقول خاصة إذا كانت مدة الحمل أقل من تسعة شهور أو كان الطفل واحدا من توائم فمن الواجب الإسراع بنقله إلى المستشفي حيث يوضع تحت الرعاية الطبية المكثفة في إحدى الحضانات ….

للطفل المبتسر علامات كثيرة إلى نقص الوزن ومدة الحمل فصراخه ضعيف وتنفسه غير منتظم ورأسه كبير بالنسبه لصدره وبطنه بارز للأمام وجلده مكرمش ورقيق عيناه جاحظتان وأظافره لينة الملمس .

وحتى يتم نقل الطفل إلى المستشفى فإننا نسارع إلى تغطية جسمه بلفائف من القطن الطبي لنحافظ على درجة حرارة الجسم لأن جهاز ظبط الحرارة والأجهزة التابعة له عادة تكون غير تامة النضج ومن السهل إنخفاض درجة حرارة الجسم فجأة وبسرعة .

ولأن الطفل المبتسر جهازه المناعي ضعيف ولا يمكنه مقاومة أنواع الميكروبات الموجودة في حلق المصابين بإلتهاب اللوزتين ونزلات البرد أو الميكروبات الموجودة في بثو ر الوجه والأصابع فإننا نراعي الطفل المبتسر يجب إلا يتعامل إلا مع الممرضات وأفراد الأسرة الأصحاء الخالين من أمراض الحلق والجلد خاصة أو أي أمراض أخرى عموما .

الطفل المبتسر أكثر استعداد للإصابة بالصفراء بعد الولادة ( لعدم إكتمال نمو الكبد ) والأنيميا ( لعدم اكتمال جهاز تكوين الكرات الدموية الحمراء ) والنزيف ( لعدم اكتمال نمو جهاز التجلط في الدم ) … ولكل هذه الأسباب نجد أن هذا الطفل يجب تدفئته جيدا ونقله إلى المستشفى حيث يحافظ عليه في جو معقم منضبط الحرارة والرطوبة وكمية الأوكسجين وطريقة التغذية … لحين إكتمال نمو أجهزة الجسم المختلفة وعلامتها بالنسبة لنا هي وصوله إلى وزن 2500 جرام فأكثر …

ولأن الطفل المبتسر كما قلنا سهل الاصابة بالميكروبات واغلب أجهزته الجيوية غير تامه النمو فإن معاملته يجب أن تكون بمنتهى الرقة والحذر فلا يضغط بعنف على صدره ولا يوضع في ماء بارد يتلوه فورا ماء دافىء في محاولة لتنبيه الدورة التنفسية لديه كما يجب عدم اعطائه أي أدوية إلا بمعرفة الطبيب … والإسراع بنقله إلى الحضانة هو العلاج الأمثل بالنسبة له .

 

شاهد أيضاً

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل علاج بالاعشاب للحمل يحلم اي زوجين بإنجاب الأطفال حتى لو كانا لا …