هل تعلم قصه النمرود اول ساحر حكم الارض وتعلم السحر من ابليس وذكر فى القران!!

هل تعلم قصه اول ساحر حكم الارض وتعلم السحر من ابليس وذكر فى القران!!

ذُكر النمرود في كتب التاريخ العربية والعالمية فهناك العديد من تذكر رجل كان يحكم بابل من مابين الحقبة الزمنية 2500 ق.م – 2000 ق . م .

وكان اسمه زاهاك وفي كتب العرب اسمه الضحاك وعده كتب تاريخية اخرى تقول ان زاهاك الضحاك هما نفس الشخص .

كما ذكرت ان هناك شخص اخر حكم بابل في نفس الحقبة الزمنية وتدعي انه اول ساحر في التاريخ ويدعى زوروستر .

العديد من المصادر والكتب ارخت ان زاهاك والضحاك وزوروستر والنمرود هم نفس الشخص ، النمرود له عدة اسماء اخرى مثل : ( مين – ومينوس – ونينوس – ونينيب – وماردوش – وماردوك – والأزدهاق ) .

النمرود أول من تعلم السحر وعلمه للناس 

 

كان نمرود هو أول من تعلم السحر وعلمه للكثير من رجاله ، بدأت قصة النمرود الي تعلم السحر عندما قرر أن يملك الأرض بدون منازع ومن هنا قرر عقد الصفقة مع ابليس اللعين أو لوسيفر فكان لقاء النمرود مع لوسيفر هو أول لقاء تعهد فيه انس بيع روحه الى جن في تاريخ الأرض مقابل السلطة والنفوذ والقوة .

وقد حدث ذلك في بابل في أول حضارة بشرية ” بعد طوفان نوح ” ، حيث علم ” لوسيفر ” النمرود سر ال ” ماجى ” وال ” ماجى ” بلغة أهل بابل تعني السحر وبعد مرور اشهر قليلة على تعلم النمرود أصول وفنون السحر .

تخلص من والده كوش ليصبح ملكاً جباراً متسلطاً ساحراً مارداً حيث امر اهل مملكته بالخضوع له بصفته الاله وملك الاقاليم السبع .

كان أول من وضع تاجاً على رأسه .. فكرة التاج نفسها اقتبسها من ملوك الجن . فقد صنع لنفسه تاجا ً ذهبياً عظيماً وكما غزا الأرض أراد أن يغزو السماء .

بناء برج بابل العظيم أول عجيبة من عجائب الدنيا السبعة

 

قام بجمع 600000 رجل من رجال مملكته السبعة ، وأمرهم أن يبنوا برجاً شاهقاً لا يصعد المرء إلى قمته إلا بعد مسيرة عام كامل .

وبالفعل بدأ العمال والمهندسون في بناء البرج العظيم ولم تمض عدة سنوات إلا وتم بناء البرج أول عجيبة من عجائب الدنيا السبعة .

برج بابل ذلك البرج الذي كان قصر نمرود وعرشه على الأرض ، حينها رأى نمرود حلماً غريباً تراءى له وكأن فارس على صهوة جواده يطير في السماء عند الأفق ورأى نفسه يطير في السماء مواجهاً لذلك الفارس .

أعاد النظر في السماء فرأى الفارس قد اختفى وحل محله كوكب متألق إلى الموضع المواجه للفارس والذي رأى نفسه فيه ، فوجد الشمس ثم اختفت الشمس فجأة من السماء وبقى ذلك الكوكب المتألق .

أعاد النظر مرة أخرى فرأى الفارس في موضع الوكب المتألق يقترب بسرعة رهيبة من الأرض هاجماً بفرسه عليه ، ففزع النمرود من نومه صارخاً واستعدى اعل أهل بابل ليفسروا ذلك الحلم …فأخبروه … إن هناك مولوداً سيولد على هذه الأرض عما قريب وأن هلاكه سيكون على يديه .

ثار النمرود ثورة رهيبة … وأمر بقتل كل المواليد في جميع الأقاليم السبع … ونزل جنوده يقتحمون البيوت ويقتلون الأطفال .

في تلك الأيام بالظبط وُلد نبي الله إبراهيم وأخفته أمه من جنود نمرود…حتى…كبر وصار شاباً .

عبادة شعب بابل 

كان شعب بابل يعبدون الكواكب ويصنعون لها أصناماً يتضرعون إليها…ومن تلك الكواكب الشمس فالشمس هي المعبود الأعلى ويمثله النمرود .

قد ازداد فسق النمرود وجبروته وحكمه للناس بالحديد والنار … حينها بدأ ” ابراهيم” عليه السلام يدعو الناس ليعبدوا إلهاً واحداً ، ويحاول اقناعهم أن اصنامهم تلك لاتضر ولاتنفع وحدثت القصة الشهيرة في عيد الربيع .. ذلك العيد الذي حطم ” ابراهيم” فيه اصنام بابل المصطنعة في معبد أور وعلق فأسه على صنم شديد الضخامة يدعى ” مردوخ ” … ولما عاد القوم من عيدهم وجدوا كل اصنامهم قد تحطمت ماعدا واحداً فقط .

الصنم الذي يقا على حاله هو ذلك الصنم الذي كان يقف بشموخ امام عبده ويحمل فأساً على كتفه ، ضج القوم وتذكروا كراهية ” ابراهيم ” لأصنامهم فاستدعوه وسألوه فأجابهم الجواب الشهير بل فعل كبيرهم هذا …فاسألوه ان كان ينطق .

ثار القوم وأوصلوا الخبر إلى النمرود .. وكانت المواجهة الشهيرة بين النمرود وإبراهيم من هو ذلك الإله الذي تعبده يا ” إبراهيم ” ؟ .

قال إبراهيم : إنه الإله الذي يحي ويميت .

فقال النمرود : أنا أحيي وأميت .

فقال إبراهيم : إلهي يخرج الشمس من المشرق فأخرجها انت من المغرب فبهت النمرود ولد يدر ما يقول فأمر ان توقد نار وهي أعظم نار أوقدت على ظهر الأرض وأن يلقى فيها إبراهيم وظل أهل بابل يجمعون الحطب لإيقاد تلك النار .

ولما أوقدوها ناراً عظيمة ألقوا إبراهيم فيها بالمنجنيق.. وتركوها مستعرة حتى انطفأت فهرعوا إليها ليجمعوا رماد الرجل الذي تجرأ على الآلهة فوجدوه واقفاً هنالك وليس به خدش واحد .

اندهاش النمرود لقوة ابراهيم ضد جبروته وقوته وغضبه من لوسيفر 

 

غضب النمرود غضباً شديداً وكان عضبه موجهاً ناحية حليفه الذي وعده بالقوة والملك .

غضب واجه النمرود حينها ابليس وقال له أين القوة التي وعدتني بها ؟ وكيف يتحداني هذا الشاب أمام رعيتي ، فأنا لم أجد تلك القوة ها فقال له القوة هي أنك ملك الأقاليم السبعة … ولا يوجد بشري إلا ويرتعد عند ذكر اسمك .

فقال نمرود كلهم إلا واحد … وهو إبراهيم ..واعلن النمرود حينها تمرده على ابليس وقال له انت كاذب ولسوف اقتلك وامزقك اريا فورا أن أجد تلك القوة التي تمكني من القضاء على ابراهيم والهه.

فبعد أن تمرد نمرود على والده بقتله . وتمرد على الله بالكفر وتمرد على كل الأعراف والأخلاق بطغيانه ودمويته ، حينها نظر له ابليس بابتسامه ساخره وقبل منكبيه الايمن والايسر ثم قال له ماتشاء بعدها ذهب النمرود الى قصره مندهشا من مافعله ابليس .

وماذا كان يقصد بتلك الحركة هل هي الاعتذار وعندما دخل غرفته شعر فجأة بألم رهيب منكبيه يصاحبه انقباض كأن عظامه قد انطبقت على بعضها .

ومن منكبي نمرود خرج ثعبانان أسودان بشعان … يزحفان على منكبيه وخرج الثعبانين يصدران فحيحاً مفترساً ويفتحان انيابهما .

حينها أرسل لوسيفر رسالة إلى النمرود كتب فيها ، أطعم الأفواه الجائعة كل حين .. لأنها لو لم تجد شيئاً تأكله فلن تجد إلا رأسك .

ومنذ ذلك الحين ونمرود قد بدأ يتخذ عادة جديدة أصبح يأمر زبانيته كل يوم أن يأتوا له برأسين بشريين ، فقد علم أن هاتان الحيتان لايأكلان إلا رؤوس البشر … ويفضل أن تكون رؤوساً صغيرة لأطفال .

حينها بدأ الجميع يتسائل ما تلك العباءات العجيبة التي صار النمورد يرتديها … ثم ماهذا الذي يتحرك تحت العباءة لم يدر أحد أو يجرأ أحد على السؤال .

حاول نمرود أن يذبح الحيتين وكان كلما ذبحهما نبتا على كتفيه في الحال .

نهاية النمرود بقوته وجبروته على يد كاوي الحداد 

 

في الجانب الآخر من المدينة كان هناك رجل حداد يقال له كاوي فهو رجل ذات بأس شديد . فقد زاره زبانية نمرود وقطعا رأس ولديه الصغيرين أمام عينيه وأخذ الرأسين وقدماها للنمرود .

كان ” كاوي ” الحداد مسلما .. متبعا لملة ابراهيم وقد نزل بين الناس المظلومين القطوعة رؤوس أولادهم وذويهم وأشعل الثورة في قلوبهم .

وتسللت روح الثورة من قرية إلى قرية ومن إقليم إلى آخر … حتى جمع كاوي تحت رايته خلق الكثير يملؤهم الغضب من النمرود .

وفجأة دخل كاوي الحداد إلى برج بابل أدخله النمرود ظنا منه أنه مجرد حداد أتى يستعرض ماتقدر يداه أن تصنع قال له كاوي الحداد بلهجة حازمة لم يعتدها النمرود .

ياملك بابل وآشور وعظيمها …أسلم تسلم ..ونتركك على ملكك فقال له نمرود – أتقول مثل قول إبراهيم ؟ .

فقال له كاوي إبراهيم نبي الله ونحن بدعوته مؤمنين … وإنا ندعوك لعبادة الله وحده لاشريك له فإن أبيت قتلناك فاختار النمرود القتال وقال له لأمسحكم وجموعكم عن وجه الأرض حتى لايتبين لكم أثراً .

وهكذا جمع كاوي جموعه الغاضبة لمدة ثلاثة أيام وجمع نمرود جنوده ونزل النمرود يقود جنوده بنفسه وكانت جموع النمرود أضعاف جموع الكاوي .

ووقف الجيشين أمام بعضهما نظر النمرود إلى جيش كاوي .. ودخل في نفسه الحماسه هو وجنوده لتقطيع لك الجيش العظيم .

وفجأة قررت القوة العظيمة التي تحداها النمرود دوما أن تريه اليوم من آياتها عجباً .. قوة الله جبار السموات والأرض وعظيمها .

فبدون سابق انذار هجم على نمرود وجنوده وابل من بعوض يسد عين الشمس وقام بالانقضاض على جيش النمرود فذلك البعوض لم تعرفه الأرض نوع متوحش انقض على افراد جيش النمرود الصارخين الساقطين من على جيادهم حتى لم يدع في أجسادهم لحمة إلا افترسها .

أما النمرود فكان يركض ويتبعه سرب من البعوض …إلا أن بعوضة واحدة تمكنت من اللحاق به حتى دخلت في أحد منخريه .

هزيمة النمرود هزيمة ساحقة بقدر الله العظيم ملك السموات والأرض 

 

هُزم نمرود في هذه المعركة هزمة ساحقة فقد فيها جيشه بأكمله الذي خرج معه كاملاً .. ولم يبق سوى جيش بسيط يحمي برج بابل .

أما جيش كاوى فلما رأوا تلك المعجزة سجدوا جميعاً شكراً لله فقد كانت حالته شديدة البؤس فالبعوضه التي دخلت في منخاره باتت في مخه .. وكانت كلما تحركت يجن جنونه ولا ينقذه إلا أن يضربه جنوده بالنعال .

وصلت جيوش كاوي إلى برج بابل وحاصرته الى ان استطاعت اقتحامه ولم يدر أحد مالذي يحدث داخل البرج كانت عينا نمرود حمراوين ووجهه أحمر من الضرب بالنعال قام كاوي يتقييد النمرود وتركه مع الثعابيين ليلتهما رأسه حتى خرجت منها البعوضة .

ونجد اليوم تمثال كاوي الحداد لا يزال موجوداً حتى في أصبهان ولا يزال الايرانيون حتى اليوم يحتفلون بالعيد الذي قتل فيه هذا الملك الجبار ويسموه بعيد نوروز .

ورغم أن برج بابل كان مرتفعاً فوق السحاب إلا أنه قد دمر تدميراً كاملاً فلم يبق له أثر ولذلك لن تجده مذكوراً ضمن عجائب الدنيا السبع رغم أنه العجيبة الأولى .

شاهد أيضاً

ابليس

هل تعلم متى يموت ابليس وكيف يكون لقائه مع ملك الموت عند قبض روحه؟

ابليس وموعد موته وكيف يحدث قبض روحه  ابليس – لعنة الله تعالى وانره الى أجل …

error: Content is protected !!