نمو الطفل المبتسر
نمو الطفل المبتسر

نمو الطفل المبتسر

نمو الطفل المبتسر
نمو الطفل المبتسر

نمو الطفل المبتسر

يتكبد الكثير من الأطفال الذين يولدون قبل موعدهم من صعوبة في المكث مستيقظين وملاحظة المشاهد والأصوات، والاستجابة الإيجابية للمس.

قد يستعمل الطفل المبتسر العديد من طاقته للأكل والنمو وحجب الضوء المكثف والصوت ولا يتبقى يملك من الطاقة سوى القدر اليسير للتفاعل الاجتماعي في بعض الأحيان يشعر الآباء بعدم الاكتفاء إذا كانوا غير قادرين على معيشة تستمر بالعين مع أطفالهم أو الإحساس بالرباط المخصص الذي تربطهم بهم ردود التصرف الإيجابية للمس والبصر إلى بعضهم.

اطمأني فهذه الصعوبات المبدئية طبيعية في الطليعة عندما تحاولين البصر والتحدث إلى طفلكِ قد يصرف نظره عنكِ أو يخلد إلى السبات أو لا يرتخي جسده تلك دلالة من طفلكِ أنه غير مهيأ بعد للنظر والإنصات والحركة في الوقت ذاته لو كان الحال أيضا، فعليكِ الاقتصار في تفاعلكِ معه على مجرد تركه ينظر إلى وجهكِ.

في وقت لاحق تَستطيعِ الاستعانة بالصوت الأملس الهامس لتشجيعه على مواصلة حركة رأسكِ في حين تحركينها ببطء من منحى إلى آخر ولكن جاريًا ما عليكِ سوى احترام علامات طفلكِ بالنظر بعيدًا أو الصمت.

إنكِ تمنحينه بهذا إمكانية للاستعداد لتفاعل أضخم يمثل وقت الإطعام صعوبة هائلة فيما يتعلق لعدة الأطفال الرضع ضعيفي الجسد والإمكانيات لأنه يستلزم العديد من التركيز والتنظيم للأكل والبصر والاستماع على الارجح كان الصمت أثناء ذلك الوقت هو أمثل طريقة سيعطيكِ طفلكِ علامات عندما يصبح بإمكانه التداول مع بعض التحفيز.

أقرأ أيضا : 

معلومات عن الاطفال المبتسرين – مشاكل الاطفال المبتسرين – كيفية التعامل مع الطفل المولود قبل التسعة أشهر – الطفل المبتسر

مدد نمو الطفل المبتسر المولود ناقص وزن الولادة بقوة VLBW:

يعتبر الطفل حاد قلة التواجد للوزن لو كان يزن أقل من 1500غرام ويعد بتلك الوضعية خدج ويعتبر معدل الولدان VLBW مؤشراً دقيقاً في التنبؤ بمستويات الموت المنتظر وقوعها نحو المواليد.

الولادة المبكرة وتأخر النمو داخل الرحم:

ويعزى الداعِي في هذا إلى حدوث حمل متنوع، وضائقة جنينينة بالإضافة الي كثرة أرومات الحمر والخزب اللامناعي.

الطفل داخل الحضانة:

يُلجأ إلى ضم الطفل إلى الحواضن لاتخاد الأعمال اللازمة لتطهير الطريق الهوائي له للبدء بعملية تنفسٍ طبيعية والعناية بالحبل السري والعينين، وإمداد الجسد بفيتامين K.

الإعتناء بالطفل داخل الخداج:

يبدأ الطفل رحلته في الاعتناء به بمجرد دخوله الخداج إذ توازن الحاضنة الجديدة درجة حرارة جسده وتحافظ عليها عن طريق تأمين بيئة جوية دافئة له تتناسب مع حالات قياسية من النداوة.

خروج الطفل من الخداج:

يبلغ الطفل إلى تلك الفترة في حال تمكنّه من أخذ التغذية التامة عبر الحلمة الزجاجية أو حلمة ثدي الأم ويُ
يمكن أن يراقب موفر الرعاية طفلك لفحص تأخر النمو والإعاقات في الشهور الآتية.

يمكن أن يحصل الأطفال المعرضون للخطر على تقدير أضخم كما يمكن إحالتهم إلى خدمات تدخلية مبكرة تتغاير الأهلية لمثل تلك البرامج حسب الوضعية.

اسألي الفريق الطبي عن عوز الرضيع لأي إضافات في شكل مواد مشبعة باللبن الطبيعي أو رضعة للأطفال المبتسرين ضعي في حسبانك أن الأطفال المبتسرين يأكلون عادة بحجم أقل.

وربما يفتقرون إلى التغذية بعدد أضخم من الأطفال الذين ولدوا بعد مرحلة الحمل الطبيعية التامة تعرفي على الرقم والكمية اللازمين لتغذية الرضع ( إشارات الطفل المبتسر – اضطراب في المنظومة التنفسية – مبالغة كمية رأسه -مضاهاةً بجسده – نتوء البطن -رقة البشرة وكرمشته – نتوء العينين – يسير الأظافر )

شاهد أيضاً

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل علاج بالاعشاب للحمل يحلم اي زوجين بإنجاب الأطفال حتى لو كانا لا …