نمو الطفل المبتسر
نمو الطفل المبتسر

وزن الطفل المبستر

وزن الطفل المبستر

الطفل المبتسر هو الطفل الذى يولد قبل اكتمال أسابيع الحمل وتبلغ نسبة ولادة طفل مبتسر ما بين 6 إلى 8% من الولادات ومازالت وفيات الأطفال المبتسريين تمثل أعلى نسبة وفيات بين حديثى الولادة سوى أن العلماء.قد تمكنوا من ابتكار عدد من العقاقير التى تمنع انقباضات الرحم قبل الميعاد المحدد وبالتالى الولادة المبكرة الى أن يكتمل تكوين رئة للجنين وايضاً أكثرية الأعضاء الداخلية.

الوزن: أقل من 600 غراما لو كان عمر الحمل أقل من 24 أسبوعا (تلك الولادة تسمى: إجهاض) وأقل من 1500 غرام لو كان عمر الحمل أقل من 32 أسبوعا  .

 البشرة: أحمر شفاف مغطى بوبر أملس.

شعر رأسه قصير. أظافره قصيرة أيضاً، ولينة.
الدماغ: مدور وصغير مع يوافيخ واسعة وزغب على الوجه.
العين: حلقة بيضاء اللون بشأن البؤبؤ.
الأذن: صوان سهل وقليل التجعدات.
الفؤاد: تأخير في انغلاق القناة الشريانية. نبض سريع وضعيف.
التنفس: غير منتظم، سطحي وسريع في حواجز 60 في الدقيقة.
الأعضاء التناسلية: عدم حضور الخصيتين في الصفن.
القدم: أثلام أخمص القدم ضئيلة أو حتى غير حاضرة.
الأطراف العليا: تكون فى حالة الامتداد أي ضد حالة الوليد الحديث الطبيعي في أوانة.

نمو الاطفال المبتسرين 

 

وبمقارنة نمو الأطفال المبتسرين وصل 500 طفل والنمو والتطور لعدد 492 طفلا معا . تبين أنه متى ما قلة تواجد وزن الطفل المبتسر نحو الولادة ، زاد احتمال تعرضه لخلل عقلى أو عصبى نيرولوجى . وتبين أن ما يكثر عن 8% من الأطفال المبتسرين ، في مقابل 1.6 % لاغير من الأطفال الأسوياء ، يظهر عليهم أشكال الخلل النيرولوجى الخطير نحو بلوغ الأسبوع الأربعين من السن.

كما أن أشكال الخلل تلك قد كانت تنحصر أساسًا فى الوظائف الحركية . وعلى ذلك يظهر أن المراكز الحركية فى المخ هى أكثر المراكز العصبية تعرضا للتلف حصيلة للإبتسار بل لا مفر من ملاحظة أن نسبة قليلة جدًا من الأطفال المبتسرين تظهر عليهم شواهد التلف الخطير.
وصعود معدل الوفيات إضافة إلى الأمراض لدى الأطفال المبتسرين يعود فى الأساس إلى المخاطر الحيوية الناتجة عن التنظيم التنفسي السيء الناتج عن عدم النضج أو عن حضور أمراض متعلقة بالولادة فضلًا عن المخاطر الاجتماعية المصاحبة للفقر.
وفي ذلك الحين بينت دراسات أخرى اهتمت بالآثار الطويلة النطاق للإبتسار ، أن الطفل المبتسر لاتبدو عليه أشكال التخلف فى مقدار الجسد فيما بين السنين الرابعة والعاشرة من السن.
بل احتمال إصابة الطفل المبتسر بنوع من الخلل فى العينين يكون مع هذا أضخم من احتمال اصابة الطفل العادى . ومتوسط نسبة ذكاء الأطفال المبتسرين قد كانت 94 في مقابل 107 بين المجموعة الضابطة من الأسوياء.

عسر الولادة وعلاقتها بالطفل المبتسر 

.
عمومًا توميء المعلومات إلى أن عسر الولادة إلى درجة غير عادية ، والولادة المبتسرة ، والاضطرابات الفسيولوجية أثناء الحمل قد تؤدى إلى تلف فى المخ ، وذلك قد يؤدى بدوره الى مرض الصرع ، أو إلى اختلالات حركية أو عقلية تتراوح فيما بين القوة والبساطة ، وفيما بين الإفراط فى الحركة والنشاط أو الركود والجمود . وعلينا أن نتذكر جيدًا أن أكثرية الأطفال الذين يتعرضون لواحد أو أكثر من تلك الأحوال غير العادية عسر الولادة ، الولادة المبتسرة ، إلخ يخرجون إلى الحياة وهم أسوياء ليس بهم من الخلل شىء

شاهد أيضاً

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل

علاج بالاعشاب للحمل علاج بالاعشاب للحمل يحلم اي زوجين بإنجاب الأطفال حتى لو كانا لا …